دور المكتبات في إعداد البحث و الأطروحات

the_library_of_congress_washington-lccn2008678216
Listen to this article

إن المكتبة لها أهمية كبرى في تثقيف المجتمع و هي مؤسسة علمية و ثقافية و تربوية و اجتماعية. و هي تلعب دورا هاما و مشكورا في توفير خدمة الدراسات و اعداد البحث العلمي و الأطروحات خلال توفير مجموعة من الكتب و المراجع النادرة و الرسائل الجامعية و المخطوطات المهمة و عدد كبير من المجلا الأدبية و الثقافية. و هذه هي المكتبات التي ترصد ميزانية هائلة كل عام لتوفير الكتب و المراجع و الدراسات الجديدة. و هي تحتوى على عدد كبير من المراجع التي لا يستطيع الباحث أن يحصل عليها إما بارتفاع الأسعار أو عدم صدورها منذ فترة طويلة و كما أن عددا كبيرا من المراجع و المخطوطات قد اهديت للمكتبات من السلاطين و الأمراء و العلماء و الأساتذة السابقين. و تلعب المكتبة دورا هاما في البحوث و الدراسات لأنها تحتوى على الكتب التي تعد كتبا أساسيا في أي فن من المفنون و البحث و التحقيق.

مفهوم المكتبة

المكتبة هي إسم واحد و جمعها مكتبات بمعنى مكان جمع الكتب و حفظها، أما في العرف فهي مجموعة الكتب أو المواد الأدبية و العلمية المحفوظة لغرض القراءة المطالعة و الدراسة و البحث. و حسب القاموس أكسفورد ” إنها غرفة أو مجموعة من الغرف تحتوى على مجموعة من الكتب و المواد المكتبية الأخرى لغرض استخدامها من قبل عامة الناس أو مجموعة خاصة منهم أو مجموعة تابعة لهيئة أو جمعية أو ما شابهها

أنواع المكتبة

المكتبة تختلف حسب أغراضها و مقاصدها و هي كما يلي

المكتبات الوطنية : هي المكتبات الرسمية للدولة و هذه المكتبات هي المؤسسات الكبرى انشأتها الدول كى تكون مستودعا للنشاط الرسمي لتلك الدول في حقل البحث و التاليف

المكتبة العامة : هي المؤسسة الثقافية و الاجتماعية التي تجمع مصادر المعرفة بكافة أشكالها و أنواعها كى ينتفع بها الجمهور

المكتبة المدرسية : و هي المكتبات التي ترتبط بالتعليم و الدراسة و هي تنشأ مع نشأة المعاهد و المدارس و المساجد التي كانت تقام بها حلقات الدرس و التدريس

المكتبات الجامعية : و هي المكتبات الأكادمية المخصصة للبحث و الدراسة و هي من أقدم الأنواع ظهورا في التاريخ مثل ” دار الحكمة ” و ” دار العلم ” بالقاهرة

المكتبات المتخصصة و مراكز المعارف : و هي المكتبات التي تهتم أساسيا باقتناع الانتاج الفكري في موضوع معين أو عدة موضوعات يرتبط بعضها بالبعض

نحن نعلم أن المكتبة تلعب دورا بارزا في إعداد البحوث و الدراسات. و البحث لازم في حياتنا اليومية لما لها دور أساسي في تربية و تنظيم الفكر الإنساني، فالمكتبة توفر خدماتها الجليلة كما يلي

الاعارة : و الاعارة على نوعين : الاعارة الداخلية و الاعارة الخارجية ، لكن عندما نتكلم عن الاعارة فنعني منها الاعارة الخارجية و ذلك لأن الاعارة الداخلية ليست سوى لقاء مباشر بين الكتاب و القاري ، فتسهيلات الاعارة تطلق على الاعارة الخارجية.

ارشاد القراء : يمثل ارشاد القراء في المكتبة العامة عملا أساسيا و تختلف الطرق التي تودى بها هذا الارشاد، و قد تكون جماعيا و قد تكون فرديا و ارشاد القراء هو تدريب القراء على استخدام الفهارس و استخدام الكتب المرجعية و تدريب القراء كيفية الاستفادة من مصادر المكتبة المتنوعة.

تو فير الخدمة الجليلة للباحثين من خلال عمل بروتوكول مع المكتبات الأخرى لتبادل المعلومات

انشاء قاعات الإنترنيت في المكتبات لخدمة الباحثين و الحصول على الكتب و الجرائد و الرسائل الإلكترونية

الإعداد الفني الجيد لقائمة الكتب حتى يسهل الوصول إليها من قبل الباحثين بأقل مجهود و تعب و تنظيم الكتب بطريق ” ديوي ” The Dewey Decimal System و تنظيم الكتب بطريق مكتبة الكونغرس The Library of Congress Classification و غيرها من الطرق الأخرى.

توفير أجهزة ” بوك إسكينر ” لتصوير المخطوطات على سي دي للحفاظ عليها من التلف و تسهيل الاستفادة منها.

التصوير و الإنساخ و جاءت هذه الخدمة لتمكين الاستفادة من الكتاب نفسه لأكثر من باحث في الوقت نفسه.

توفير المناخ المناسب داخل المكتبة للدراسة و البحث.

و للمكتبة أهمية كبرى في تثقيف المجتمع و تزويده بالمعلومات و العلوم و الفنون المتنوعة منها ما يلي :

تزويد القاري بكل ما يحتاج إليها من المعلومات و تسهيل الوصول عليها من مصادرها.

اسناد المقررات العلمية بمعلومات موثقة و صحيحة.

مناقشة ما يواجه المجتمع من مشكلات أو قضايا أو مواضع حيوية من خلال عقد المؤتمرات.

استضافة معار الكتب لتحفيز الثقافة.

وسيلة التواصل مع الحضارات الماضية و مواكبة التطورات في الحاضر.و غيرها من الأعمال الاخرى الهامة

و تعتبر المكتبات من أهم المؤسسات الاجتماعية حيث لا تقل أهميتها عن المستشفيات و المدارس و الجامعات و باقي المؤسسات الأخرى الاجتماعية. و يقع على عاتقها دور اجتماعي هام و أساسي و هي حلقة الاتصال بين أوعية المعلومات أو مصار المعلومات بكافة أشكالها و هي أيضا تسهل اتاحة الوصول إلى المعلومات و الحفاظ عليها و المساعدة على نشرها ، فالمكتبة خير جليس في الزمان و هي الرفيق الذي لا تمل منك حتى تمل أنت منها ، فلا يوجد أي مكان أفضل من المكتبة و قضاء الأوقات فيها تعود عليك بالنفع.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Scroll