الشركات متعددة الجنسيات

pexels-marc-mueller-380769
Listen to this article

إن الشركة لها دور هام في الاقتصاد وخاصة الشركات متعددة الجنسيات . هذه الشركات هي التي توفر المنتجات والخدمات في العالم كله عندما نطالع التاريخ فنجد أن التجاره لها علاقة وثيقة منذ القدم . وكان الناس يتاجرون مع البلاد المختلفة العديدة كما نجد في حضارة هربا الهندية . كانوا يتاجرون مع حضارة مابين النهرين ) الحضارة المصرية ( وتطورت العلاقات التجارية حتى بلغت إلى قمة الجبال وتطورت التجارة خطوة بعد خطوة حتى يجد لها أثرا كبيرا على المجتمع . إن الشركة متعددة الجنسيات لها علاقه وثيقه مع الإستعمارية والمستعمرة . عندما بدأت الإستعمارية عام 1600 م . جعل الاستعمار يفكر في الاقتصاد وأنشأوا الشركات متعددة الجنسيات وأيضا الشركات عبر الحدود الوطنية . وهذه  هي الشركات حاذت على الاقتصاد كله مثل : الشركة الهندية الشرقية ، الشركة الهندية الشرقية ليدشن . إن الملكة إليزابيث الأولى أجرت الحكم وأجازت الشركة الهندية الشرقية للتجارة والاستثمار نحن خمس عشرة سنة . وحاولت الشركات متعددة الجنسيات للحصول على الأموال الهائلة من البلاد المستعمرة . لذا نجد أن المؤرخين يقولون : إن الانجليز الغاشم قد تركوا الهند بعد ما حصلوا على الأموال الكثيرة وجعلوا الهند دولة فقيرة . كانت البلاد المستعمرة تستخدم لمنافع البلاد الاستعمارية . بعد التحركات ضد الإستعمار ابتكر الغرب الاصطلاح الآخر ’’ الإستعمارية الجديدة ’’
وهذه الإستعمارية الجديدة وفرت فرصة ذهبية لكسب الأموال الهائله . بعد الثمانينات تقسم العالم إلي أربعة أجزاء ؛
الأول : مركز المركز
الثاني : مركز الهامش
الثالث : هامش المركز
الرابع : هامش الهامش


وفي التقسيم تستخدم البلاد من القسم الرابع لمنافع البلاد من القسم الأول والثاني والثالث ،وأيضا تستخدم البلاد من القسم الثالث لمنافع البلاد من القسم الأول والثاني ، وأيضا تستخدم البلاد من القسم الثاني لمنافع البلاد من القسم الأول
والقسم الأول لا تستخدم ضده أي منافع من الأقسام الأخرى
هناك فرق دقيق بين الشركات متعددة الجنسيات والشركات عبر الحدود الوطنية . إن الشركات متعددة الجنسيات لها دولة وطنية وعدة بلاد مضيفة . يقع مكتبها في بلد واحد ، وتقع فروعها في البلاد العديدة المختلفة . مع أن الشركات عبر الحدود الوطنية . تقع مكاتبها في بلاد عديدة . يمكن أن تكون حكومية أو غير حكومية . وهذه الشركات توفر الخدمات والمنتجات في البلاد كلها عبر العالم
أما الشركات متعددة الجنسيات في الهند أنشأت بعد الليبرالية عام 1991 م . وهم يفدون إلي الهند لأسباب عديدة : وفرة الأسواق لخدماتهم ومنتجاتهم ، وجود العمال في رواتب قليلة ، وجود المصادر العديدة . قد وافقت الحكومة الاستثمار الأجنبي المباشر . وهذه الموافقة لعب دورا هاما في الإقتصاد وجعلت الشركات تدخل في الهند . مع أن شركاتهم تستغل العمال والمصادر وتذهب بالأموال الهائلة إلى بلادها . ولا تترك الرجال و العمال ذوي المؤهلات العليا والمهمة للأعمال الحكومية فهذه الشركات يحصلون على الأموال أكثر من الإنتاج المحلي الإجمالي . فهذه الشركات سلاح ذو حدين لها منافع ومضار أيضا.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Scroll